حزب الله

لاسا ... حزب الله يفرض واقعاً عقارياً

«حتى لو أقام بعض الناس «كانتونات»، فإننا لن نسامح من سيقيم كانتوناً مسيحياً في المنطقة الشرقية وفي جبيل وكسروان لأنّ هذه مناطق المسلمين وقد جاءها المسيحيون غزاة»... (الأمين العام لـ»حزب الله» السيّد حسن نصرالله 1982). فهل ما زال «حزب الله» اليوم على اعتقاده؟ وهل ما زال المسيحيون في لاسا غزاة، وفي كسروان وجبيل؟

Kelna 3ayleh - Clothes
loading