حسن نصرالله

بري حريص على تمتين الوحدة الداخلية... وموعد لقاء المصارحة بين الحزب والتقدمي اقترب!

إشارتان لافتتان شكلاً ومضمونا سجلتهما شبكة الاتصالات الممدودة حديثا بين الضاحية وكليمنصو في اعقاب لقاء "المصالحة والمصارحة" في بعبدا، من شأنهما اذا ما قيّض للجهود التي يبذلها عراب المصالحات ورائب صدع العلاقات رئيس مجلس النواب نبيه بري ان تعيد المياه الى مجاريها بين الحزب التقدمي الاشتراكي ورئيسه وليد جنبلاط وحزب الله وامينه العام السيد حسن نصرالله. الاشارتان مصدرهما واحد، حزب الله. الاولى بحسب معلومات "المركزية" عبارة عن اتصال هاتفي اجراه مسؤول وحدة الاتصال والتنسيق في الحزب وفيق صفا بجنبلاط الاسبوع الماضي قدم في خلاله التهنئة بعيد الأضحى بعدما اتصل للغاية بالوزيرين وائل ابو فاعور واكرم شهيب والوزير السابق غازي العريضي.

رسالة من أنصار الله إلى حزب الله

وجّهت جماعة "أنصار الله" في اليمن، رسالة، إلى حزب الله، والى أمينه العام السيد حسن نصرالله. وقال المكتب السياسي لأنصار الله، في بيان له بمناسبة ذكرى حرب تموز 2006: إن "حزب الله مثل بجهاده وحكمته وتحركه وتضحياته نموذجا مشرفا لكل شعوب الأمة، مشيرا إلى أنه أثبت أن التحرك في مواجهة أعداء الأمة له ثمرته وفاعليته وأثره الكبير في حفظ الدين وتحرير الأوطان"، وذلك حسب قناة "المسيرة".

loading