خطف

نهاية مسلح برازيلي احتجز عشرات الرهائن!

احتجز مسلح صباح الثلاثاء 37 شخصا، على الأقل، رهائن على متن حافلة في ريو دي جانيرو في البرازيل، قبل أن يتم قتله من قبل قوات الأمن. وبعد عملية احتجاز رهائن على متن حافلة بالبرازيل، تم الإعلان عن مقتل المختطف، بعد ساعات من المفاوضات معه. وأفرج المختطف عن 6 من الرهائن، على الأقل، منذ بدء عملية احتجازهم نحو الساعة 5:30 صباحا، بعد مفاوضات السلطات للمختطف، قبل أن يتم إنقاذ بقية المحتجزين فور مقتل المختطف. ووفقا لموقع "بلومبرغ"، سكب المختطف البنزين داخل الحافلة، وهدد بحرقها بمن فيها، حسب ما قال الرهائن الذين تم الإفراج عنهم. وقالت السلطات إن الرجل أخبرهم بأنه رجل شرطة، كما أنه لم يقدم مطالب خاصة، وقد يكون مصابا بمشكلات نفسية، حسب ما أعرب متحدث باسم الشرطة. وطوقت الشرطة البرازيلية مكان الحافلة، على الجسر الذي يربط ضاحية ساو غونشالو بوسط ريو دي جانيرو. وتسبب إغلاق الجسر بازدحام مروري كبير وسط المدينة البرازيلية.

loading