داعش

طرابلس تُغنّي... وتُسقِط راية داعش

تناولت صحيفة الأخبار تظاهرات طرابلس فكتبت: هو مُجرّد مبنى مهجور آخر، يقع في ساحة النور (طرابلس). ولكن رغم «هامشيته»، جذب الأنظار إليه أمس، بعد أن شهِدَت شُرفته تغييراً «مُعبّراً». في الموقع نفسه الذي رُفعت فيه راية تنظيم «داعش» قبل سنوات، اصطفّ منشدو «كورال الفيحاء»، والفنان مارسيل خليفة، يُغنون مع المعتصمين: «... جئت في عزّ التعب، رشاش عنف وغضب...». عَلَت درجة الحماسة كثيراً، وكأنّ الموجودين في الساحة يُفجّرون ناراً أُجبروا على القبض عليها داخلهم طويلاً. الطرابلس

loading