دير عمار

Isupport lebanon

طريقا المنية والبداوي ما زالتا مقطوعتين.. وهذه هي مطالب المعتصمين

ما زال أوتوستراد المنية - العبدة الدولي مقطوعاً بدءا من البداوي، من قبل معتصمين محتجين على عدم تلبية مطلبهم بتأمين التيار الكهربائي لمنطقة المنية الإدارية لمدة 20 ساعة يومياً، وفق اتفاق سابق عقد بينهم وبين وزارة الطاقة والمياه التي قامت أخيرا بإيقاف العمل به. ونصب المعتصمون الخيم وسط الأوتوستراد الذي قطع في كلا الإتجاهين، كما وضعوا عوائق حديدية وأتربة أفرغوها في المسربين من شاحنات نقل كبيرة مساء أمس. وتسبب قطع الأوتوستراد في معاناة كبيرة للأهالي والسائقين المتجهين إلى عكار والحدود الشمالية، الذين اضطروا إلى سلوك طرقات بديلة، ابرزها طرق الملولة - القبة - العيرونية - علما - مرياطة - عشاش - حيلان - عزقي والمنية، ما جعل هذه الطريق تشهد إزدحاما كبيرا منذ مساء أمس، بسبب ضيقها وعدم قدرتها على استيعاب الضغط الكبير للسيارات والشاحنات عليها. وأكد المعتصمون الذين يقطعون اوتوستراد المنية - العبدة الا فتح للاوتوستراد والطرقات الاخرى قبل عودة الكهرباء الى ما كانت عليه. وجاء في بيان المعتصمين: "بعد إزالة خيمة الإعتصام السلمي من أمام معمل إنتاج كهرباء دير عمار، وهو ما يعتبر مصادرة لحقنا في التعبير الحضاري والمطالبة بحقوقنا الطبيعية والمكتسبة، وجدنا أنفسنا مضطرين لقطع الطريق الدولية، لتكون رسالتنا واضحة وقوية لمن يعنيهم الأمر". وطالب البيان بإلغاء قرار التقنين المستجد والمجحف بحق المنطقة والعودة الى جدول التغذية الذي كان معمولا به منذ 4 سنوات، وهو 20 ساعة من اصل 24، وبتعهد من قبل الوزارة المعنية بتشغيل "فلاتر" معمل دير عمار واحد، لضمان سلامة وصحة أبناء المنية والجوار، "لا سيما أن نسبة الأمراض السرطانية قد زادت بمعدلات هائلة".

Isupport lebanon
loading
Mobile Ad - Image