زحلة

اجتماع زحلي موسع مواكبة للتحركات وتنويه برقي الزحليين

تنادى أحزاب وتجار وصناعيو مدينة زحلة الى اجتماع تنسيقي في مطرانية سيدة النجاة لعرض آخر المستجدات على الساحة الزحلية في ظل ما تشهده البلاد من حركة مطلبية واحتجاجية. حضر الإجتماع السادة الأساقفة : عصام يوحنا درويش، بولس سفر، نيفن صيقلي، جوزف معوض ممثلاً بالمونسنيور عبدو خوري وانطونيوس الصوري ممثلاً بالأب جورج معلوف، النائب الأسقفي العام الأرشمندريت نقولا حكيم، رئيس بلدية زحلة – المعلقة وتعنايل المهندس اسعد زغيب، رئيس تجمع الصناعيين في البقاع نقولا ابو فيصل، امين سر مجلس اساقفةزحلة والبقاع الأرشمندريت ايلي ابو شعيا، امين عام المجلس الأبرشي العام المهندس ايلي عطالله، ممثلو الأحزاب في المدينة، جمعيات التجار والمجتمع المدني. تداول المجتمعون بما تشهده الساحة الزحلية من حركة احتجاج رفضاً لما وصلت اليه الأمور في البلد، والسبل الآيلة للحفاظ على سلمية هذه الحركة الراقية والحضارية التي اظهرها الزحليون في تحركاتهم. في نهاية الإجتماع صدر بيان أكد على : - الحرص على الحق المقدس للمواطنين في التظاهر مع التأكيد على الحفاظ على الإحترام المتبادل وعدم التعرض للكرامات. - التنويه بتميّز مدينة زحلة وحراكها بالرقي وعدم التعرض للأملاك العامة والخاصة، والحرمات الخاصة وكرامة المواطن. - دعوة المفكرين اللبنانيين عموماً والزحليين خصوصاً، لتحليل الأوضاع الراهنة وإعطاء الحلول الممكنة للخروج من هذه الأزمة بأقل الأضرار وتحقيق المطالب. - دعوة جميع وسائل الإعلام الى لعب دور اكثر فاعلية في نشر الثقافة والحس الوطني وفتح المجال امام الندوات العلمية والقانونية بهدف ايجاد الحلول، وعدم الإكتفاء بالنقل المباشر من ارض الحدث. - تأييد دعوة مجلس اساقفة زحلة المؤمنين الى يوم صلاة وصوم في 25 تشرين الأول، بحيث تفتح جميع كنائس المدينة امام المؤمنين والمؤمنات، ودعوة الإغتراب الزحلي للمشاركة في الصلاة. - تحديد اماكن خاصة بالتظاهر والعمل على ابقاء طرقات المدينة مفتوحة تأميناً لإحتياجات المواطنين. - ابقاء الإجتماعات مفتوحة مواكبة لكل التطورات.

loading