زياد أسود

زياد أسود: سعد واكاذيبه يا سلام

تعليقا على ما بثه تلفزيون "الجديد" حول امتلاك رئيس الحكومة السابق سعد الحريري 71 عقارًا في لبنان، أوضح المكتب الاعلامي في بيان أن "الرئيس الحريري لا يملك سوى عقار واحد هو منزله في بيروت (بيت الوسط)". وأضاف، "اما باقي العقارات التي كان قد ورثها عن الرئيس الشهيد رفيق الحريري، فقد تنازل عنها لأخوته بموجب وكالات، علما ان الغالبية الساحقة من العقارات التي كان يملكها الرئيس الشهيد في لبنان كان قد اشتراها في الفترة التي سبقت توليه اي مسؤوليات سياسية وهو ما اقتضى التوضيح. فرّد النائب زياد أسود على بيان المكتب الاعلامي للحريري بتغريدة.

عبدالله يرد على أسود: البارانويا السوداء تتنطح من جديد منتحلة صفة محامي السلطان!

يبدو ان المشادات الكلامية بين التيار الوطني الحر والحزب التقدمي الإشتراكي لن تنتهي قريباً. فبعد أن رد النائب زياد أسود على تغريدة رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي النائب السابق وليد جنبلاط جاءه الرد من قبل النائب بلال عبدالله الذي غرد عبر حسابه على تويتر كاتباً: "البارانويا السوداء، تتنطح من جديد، منتحلة صفة محامي السلطان، فتنفس عن احقاد دفينة، وتغرق في التخيلات والهلوسات، وتخلط بين التاريخ وبين الطارئين عليه، بين التوريث والمصاهرة ووصاية ذوي القربى، القريبة والبعيدة...الحقيقة ساطعة، وليست بحاجة لدواء...لا بأس، انها عوارض الانتفاضة". وكان كتب سود رداً على جنبلاط: "الانفصام في دوائركم وسلوككم تلبسون عباءة وتهدون الزعامة تسرقون وتنتحبون وترمون المسؤولية تهدرون الدماء وتزرفون الدموع تركبون موجة وتستغلون ثورة تريدون الجمهورية الثالثة وأنتم فيها ولن تكون ثالثة ثابتة قبل أن تشفوا من انفصامكم بدواء تنظيف الجمهورية من نفاياتها السياسية". وكان جنبلاط قد قال في منشوره: "وهكذا يتبين كيف ان الانفصام بالشخصية يسود في دوائر القرار العليا التي لا تستطيع ان تتنازل وتتنحى عن السلطة مقابل بديل انتقالي عصري وصولا إلى الجمهورية الثالثة بعد ان ماتت الثانية. والأهم في الحزب الاشتراكي التحديث والتغيير من أجل مواجهة التحديات والافتراءات. نكون أو لا نكون".

loading