زياد أسود

أسود: تكونوا بلحق بعضكم...وعبدالله يردّ: الانتفاضة كفرت بكم

غرّد النائب زياد أسود مهاجما القوات والحزب الاشتراكي والرئيس سعد الحريري وكتب:"تنصل القوات الاشتراكي الحريري بعد تمسك لسنوات ومشاركة في عرقلة قرارات للوصول إلى رمي المسؤولية على غيرهم.الحرامي حرامي اكان في الحكومة او خارجها وعقبال ما يغار منكم الشريك الرابع...تكونوا بلحق بعضكم يا من نهب وقتل وهجر ..". النائب بلال عبدالله ردّ على أسود بالقول:" أيها الزميل زياد، مبروك عليكم السلطة،علكم تكونوا قد خرجتم من عقدكم، والشيزوفرينيا التي طبعتم بها الاداء السياسي، تجعلكم تتهمون الغير، بالعوارض التي تعانون منها...بجميع الاحوال، مشكلتكم مع الانتفاضة العابرة للوطن، التي كفرت بكم، وليس معنا...وكفاكم إعطاء دروس بالعفة، حتى لا نقول......".

عودة العلاقات بين المستقبل والتيار... مرهونة بالإعتذار!

كشفت معلومات لـ "السياسة" الكويتية، أن عودة العلاقات إلى طبيعتها بين تيار المستقبل والتيار الوطني الحر، وبالتالي إعادة توجيه دعوة لوزير الخارجية جبران باسيل للحلول ضيفاً على الأزرق، مرهونة باعتذار رسمي تقدمه قيادة العوني، أو الوزير باسيل، للكلام النابي بحق الرئيس الشهيد رفيق الحريري الذي صدر عن عضو تكتل لبنان القوي النائب زياد الأسود، الذي تعرض لحملة شرسة على مواقع التواصل الاجتماعي، في وقت تتصاعد الحملة داخل المستقبل على الوطني الحر، الذي لم يصدر أي بيان يعلق فيه على كلام نائبه. وأشارت أوساط مستقبلية لـ "السياسة"، إلى أنه طالما أنه لم يصدر اعتذار عن باسيل وجماعته، لما تفوه به نائبهم، فيعني أنهم موافقون على كلامه.

loading