زياد بارود

بارود: المخرج للأزمة يكون بخطوة جريئة

رأى وزير الداخلية السابق زياد بارود ان التدبير الذي من المفترض ان يعالج الأزمة يجب ان يكون اكبر من مقررات مجلس الوزراء، مشيرا الى انه كلما مضى الوقت الأزمة تتفاقم، لافتا الى ان الشارع لم يعد يرضى باية امور. بارود وضمن مداخلة عبر lbci قال:"التغيير الحكومي لو حصل في اولى ساعات الحراك لكانت الامور اسهل من الان". اضاف: "المطالب باعادة الاموال المنهوبة وغيرها تريح الشارع اضافة الى موضوع استقلالية القضاء". وردا على سؤال اعتبر ان المخرج للأزمة يكون بخطوة جريئة، موضحا ان اسقاط الحكومة ليس له محازيير كبيرة عندما يكون هناك اتفاق سياسي، وسأل: لم لم نذهب الى تعديل حكومي ؟ وأكد بارود ان كل مكونات السلطة معنية بايجاد حل للازمة. وأوضح بارود ان الانتخابات النيابية المبكرة تأتي نتيجة تغير بالمزاج العام، وان حصل اتفاق سياسي على هذا الامر، ولكن السؤال الذي يطرح وفق اي قانون؟ ولفت بارود الى انه يفترض حل مجلس النواب لاجراء الانتخابات الامر الذي يتطلب شروطا ليست متوفرة الان.

LKP Website

انتحل هوية زياد بارود!

انتحل أحد الأشخاص هوية الوزير السابق زياد بارود على مواقع التواصل الإجتماعي، من خلال استعماله إسم وصورة الأخير على حساب مُزيّف، وفق ما نشرَ "فريق الصفحة الرسمية للوزير السّابق".وفي منشورٍ عبر فيسبوك، توجَّه فريق صفحة الوزير السّابق بارود إلى "الأصدقاء المتابعين"، بالقول:"خبرٌ هامٌّ، منذ مدة ينتحل أحد الأشخاص هوية الوزير السابق زياد بارود على موقع فايسبوك، فيستعمل إسمه وصورته على حساب مزيف هو التالي: https://www.facebook.com/ziad.baroud.lb".

loading