سرقة

شرطة إسبانيا تكشف كيف تتم سرقة منازل اللاعبين

شهدت الأسابيع القليلة الماضية تعرض منازل عدد من لاعبي كرة القدم العالميين لعمليات سطو وسرقة، إذ يستغل اللصوص انشغال اللاعبين بعملهم أو فترات معسكرهم أو مشاركتهم بأحد المباريات والانقضاض على منازلهم والبحث عن أموال وساعات ومجوهرات وأشياء قيمة. وذكر محققو وحدة مكافحة الجرائم بالشرطة الإسبانية أن معظم هؤلاء اللصوص ينتمون إلى أوروبا الشرقية، حيث ينقض 3 من المجموعة المكونة من 4 على هذا المنزل، بينما يظل واحد خارج المنزل لتأمين عملية الهروب. وأفاد تقرير المحققين أيضا بأن هؤلاء اللصوص يتبعون، في بداية الأمر وقبل ارتكاب حادثة السرقة، خطى اللاعبين بداية من مغادرة معسكر التدريب ووصولا إلى منازلهم، كما يعملون أيضا على مراقبة وتحليل تحركاتهم وأجهزة المراقبة، التي يعتمد عليها اللاعبون بمنازلهم.

بالفيديو- لاعبو منتخب عربي يسرقون أحذية رياضية خلال بطولة العالم

بثت قناة News 7 الأسترالية تسجيلات فيديو لكاميرات مراقبة بإحدى محلات بيع التجهيزات الرياضية بأستراليا، ظهر فيها عدد من لاعبي المنتخب التونسي لكرة القدم المصغرة (6 لاعبين). وحسب ما صرح به صاحب المحل للقناة الأسترالية، فإن أشخاصا يرتدون سترات تحمل اسم تونس وشعار منتخبها لكرة القدم المصغرة، قاموا بسرقة 9 أزواج من أحذية رياضية تبلغ قيمتها الإجمالية 3 آلاف دولار. من جانبه، قال مسؤول بالمنتخب التونسي إن لا علم له بهذه الحادثة ورفض تقديم أي تصريح للقناة التلفزيونية. وأشار صاحب المحل إلى أنه تحدث مع المعنيين بعد الانتباه إلى الحادثة، لكنهم أنكروا قبل أن يقوموا بإرجاع 8 أحذية بعد تدخل الشرطة. وتذرع لاعبو المنتخب بأنهم كانوا بصدد تجربة الأحذية قبل اقتنائها لتتم مواجهتهم بالشريط المسجل الذي يثبت حادثة السرقة، فردوا بأن المدرب هو الذي سيتولى السداد عوضا عنهم. يذكر أن المنتخب التونسي اختتم مشاركته بالخسارة 7-0 أمام المكسيك في الدور ثمن النهائي لكأس العالم المصغرة 2019، والتي تستضيفها مدينة بيرث الأسترالية لغاية 11 أكتوبر الجاري بمشاركة 32 منتخبا.

loading