سعد الحريري

الثنائي الشيعي للحريري: ضميرنا مرتاح

لعل أخطر أنواع التفاوض هي التي تتم في الشارع، كما جرى خلال الأيام الماضية في بيروت. لم يعد شكل الحكومة واسم رئيسها يتحدّدان فقط في الغرف المغلقة وفق التقليد اللبناني الشائع، بل إنّ الشارع الغاضب أصبح شريكاً في صنع القرار، سواء عبر الحراك الشعبي أو الحراك الحزبي.

موعد الاستشارات لم يحسم وحزب الله متمسِّك بترشيح الحريري لحكومة من 24

تتحضر دوائر القصر الجمهوري لتحديد موعد الاستشارات النيابية الملزمة التي سيجريها رئيس الجمهورية ميشال عون لتسمية شخصية لتشكيل الحكومة، وجرت اتصالات مع عدد من النواب الموجودين خارج لبنان لتأمين حضورهم للمشاركة في الاستشارات، بينما استمرت الاتصالات بين المعنيين من اجل التوافق على اسم من الاسماء التي اقترحها الرئيس سعد الحريري بعد اعلان اعتذاره عن قبول التكليف.

loading