سعد الحريري

غربان السياسة تحرق البشر وتتاجر برماد الطائفية

.. وكأن لبنان لم يعد ينقصه غير رفع السواتر وترسيم خطوط التماس. إنه "الغثيان اللبناني" بتجلياته كلها، وفي طليعتها احتقار ما تبقى من اللبنانيين، وتحويل المآسى المتناسلة صراعاً سياسياً ومذهبياً وطائفياً. وهذا يتطلب "تحليل الدم"، وبيعه في قوارير التخدير.

loading