سمير جعجع

بعد لطشة عون للقوات...راجعناه بعدما استنفدنا كل الوسائل الممكنة للتفاهم مع جبران!

بقي مضمون "دردشة" الرئيس ميشال عون مع الاعلاميين أمس موضع متابعة وقراءة من القوى السياسية، خصوصا ممن اعتبروا أنفسهم معنيين في جانب منها. وفي السياق، افادت مصادر معراب "المركزية" ان رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع (علما انه ليس الوحيد المقصود بحديث الرئيس عون) وحينما راجعه في موضوع الوزير جبران باسيل كان استنفد كل الوسائل الممكنة للتفاهم معه وايجاد مساحات مشتركة لاحياء التفاهم وترجمته، فلم يفلح، اذ اصطدمت كل المحاولات بالحائط المسدود. واكدت ان امام لجوئنا الى فخامته بما يمثل، لوضع كل المعاناة في هذا الاتجاه، وهي معاناة مشتركة مع معظم القوى السياسية، ردنا الرئيس عون امس مجددا الى الوزير باسيل.

جعجع: أتمنّى على عون ان يبقى بيّ الكل قولا وفعلا

اكد رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع لـ"المركزية" ردا على سؤال عما يفعل لو كان المسؤول الاول في البلاد ويملك مفتاح القرار في هذه المرحلة ان اجتماع الحكومة هو اكثر الخطوات الحاحا وضرورة قصوى قبل اي امر آخر ذلك ان الدرك الذي انحدرت اليه البلاد يستوجب اعلان حال طوارئ اقتصادية مالية واستنفارا سياسيا لمواجهة الانهيار.وقال:"المسألة بسيطة لا تحتاج دراسات، بدءا بالشروع بتطبيق كل ما يثار من خطوات واجبة في ملفات يتم تناولها والاضاءة على مكامن الخلل الكبير فيها من دون ان توضع على سكة الحل والتنفيذ واهمها:

loading