سوريا

لبنان في استراحة المقاتل... لكن الآتي أعظم!

بعد الغريق الذي تعرّضت له مناطق ساحلية عديدة، بين لبنان وسوريا وفلسطين، وبعد تساقط الثلوج التي لامست 1700 متر على الجبال، يدخل لبنان وجواره في استراحة المقاتل لمدة 24 ساعة تقريباً، تستعيد خلالها المناطق المنكوبة انفاسها، لكنها تجهل انّ الآتي سيكون أعظم، فكيف سيواجه لبنان الكارثة المنتظرة؟

loading