سيدر

ماكرون يركع في السراي والمليارات العربية من سيدر تبخّرت!

ما هي الجدوى من التحرّك الفرنسي في لبنان، بعدما فقدت فرنسا هيبتها كدولة عظمى فيه، ولم تحرّك ساكناً حتى الساعة، رغم انقضاء المهلة التي حدّدها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لتشكيل حكومة مهمات مستقلّة، بمدّة زمنية باتت طويلة نسبياً؟

LKP Website
LKP Website
loading