سيدر

LKP Website
LKP Website

لبنان يتجاهل النصائح بعد الاستياء الدولي...زيارة ماكرون مؤجلة وسيدر في مهب الريح؟

على حين غرة، أعاد الجميع خلط الأوراق الحكومية بذريعة تبدل الصورة الاقليمية في المنطقة بعيد إقدام إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب على اغتيال القائد السابق لفيلق القدس في الحرس الثوري الايراني الجنرال قاسم سليماني. أمام هذا المشهد غرق المعنيون بمفاوضات التأليف في حربهم المعتادة الهادفة إلى تناتش الحصص الوزارية، في مشهد يدفع بعض المراقبين إلى القول إن هناك من لم يتعظ من تجربة الشارع المنتفض، ومن لم يسمع نصائح المجتمع الدولي، فيما لبنان في أمسّ الحاجة إلى المساعدات من جانب الدول المانحة في سيدر، وهو الذي يبدو اليوم في مهب رياح الحكومة اللبنانية الموعودة.

loading