شكا

الفقراء لا يحبون الشتاء في لبنان

كتب بشير مصطفى في اندبندنت عربية: ما إن يحلّ موسم الشتاء حتى تتحول شوارع لبنان إلى أنهار ومستنقعات وتفيض بيوت الفقراء على ساكنيها ماء وظلمة وكرباً، ويزداد الوضع سوءاً كلما اتجهنا إلى الأطراف وبعدنا عن العاصمة المركزية للبلاد، ويتكرر هذا المشهد كل عام، ومعه يظهر بطء استجابة المسؤولين بما يرافقها من وعود تسويفية، ويبقى السؤال، أين أُنفقت مليارات الإنماء والإعمار التي تُقدرها الدولية للمعلومات بـ 11 مليار دولار، خُصصت لتأهيل شبكات الكهرباء، والطرق، والمدارس، والمستشفيات.

LKP Website
loading