صحة

فضيحة جديدة... مادة سامة في زجاجات المياه المعدنية!

كشفت دراسة أجراها مركز السيطرة على الأمراض والوقاية في الولايات المتحدة الأميركية، عن وجود جزيئات كيميائية سامة في زجاجات مياه الشرب المعدنية. ونقلت شبكة "سي إن إن" أن هذه الدراسة تعد الأولى من نوعها التي تفحص تلوث زجاجات المياه بمادة PFAS في محاولة لتوفير معلومات حول الآثار الضارة للتعرض لهذه المادة. وأجريت الدراسة على ما لا يقل عن 2000 طفل تتراوح أعمارهم ما بين 4 و 17 عامًا، و6000 من البالغين فوق سن 18 عامًا، والذين شربوا مياه ملوثة بعنصر PFAS، مع اشتراط أن لا يكون المشاركين لديهم تاريخ من التعرض لمادة PFAS. وصرح العالم البيئي تاشا ستويبر، بأنه "بمجرد دخول عنصر PFAS إلى الجسم، فإنها تميل إلى التراكم في الأعضاء، خاصة في البروتينات لتؤثر على هرمونات الغدة الدرقية والكبد والكلى، فضلا عن النظام الهرموني في الجسم". في سياق آخر، اكتشف أحد الباحثين بجامعة ماكجيل في كندا، أنه عند تحضير الشاي تنتقل مليارات جزيئات البلاستيك الدقيقة والنانو من كيس الشاي إلى الماء. وحسب بحث نشر على موقع "Environmental Science & Technology"، ينقل كيس الشاي حوالي 11.6 مليار الجسيمات الدقيقة من البلاستيك و 3.1 مليار الجسيمات النانوية إلى الشراب. وهذا العدد يتجاوز بكثير كمية جسيمات البلاستيك الموجودة في أنواع أخرى من الأطعمة والمشروبات، بما في ذلك المياه في زجاجات بلاستيكية. المصدر: سبوتنيك

مكافح السرطان الأول.. إليكم مصادره الطّبيعية!

يعتبر فيتامين "B17" أحد العناصر الغذائية وهو من مضادّات السرطان حيث إنّه فعّال للغاية في تقليل الأورام ويحمي الجسم منذ البداية من تطوّر وانتشار السرطان في المستقبل. وفي هذا الصّدد، كشف موقع "أخبار الآن" عن عدد من المصادر الطبيعية لهذا الفيتامين، وهي:

loading