طرابلس

طرابلس تنوء تحت الأزمة... والثوار يتوعّدون

تشهد شوارع طرابلس، كما في كل المناطق الشمالية واللبنانية، حالة من الهرج والمرج جرّاء الارتفاع الملحوظ في أسعار المحروقات والادوية والمواد الغذائية والخبز وانهيار الليرة اللبنانية مقابل الدولار، وجرّاء الازدحام عند محطات البنزين التي تفتح أبوابها بأعداد قليلة خصوصاً بعد أن قامت وحدات أمن الدولة بجولة عليها وإجبارها على تقديم الخدمة للمواطنين ما خلقَ أزمات لم تر المحطات لها مثيلاً منذ بدء الأزمة، الأمر الذي أدى الى الكثير من المشاكل عملَ الجيش اللبناني على حلها من دون وقوع إصابات.

loading