طلال ارسلان

إرسلان على موقفه ويحذّر: لا مجال للقبول بأي طروحات أخرى

حذر رئيس الحزب الديمقراطي طلال إرسلان من "تسليم أناس أبرياء للتغطية على المتورطين الحقيقيين بجريمة الاغتيال التي هدّدت السلم الأهلي وأمن الدولة على حد سواء"، وذلك في خلال سلسلة تغريدات نشرها عبر صفحته الخاصة بموقع تويتر حيث كتب: "أحذّر من مخاطر تسليم أناس أبرياء للتغطية على المتورطين الحقيقيين بجريمة الاغتيال التي هدّدت السلم الأهلي وأمن الدولة على حد سواء، ومسارهما القضائي معروف وليس بحاجة لاجتهادات وتدوير زوايا... مؤكداً على ما قاله فخامة رئيس الجمهورية بأن هنالك مسارين مختلفين لا يلتقيان اولاً المسار القضائي للاقتصاص من المحرّض والمرتكبين والثاني المسار السياسي القائم على الأسس الوطنية لقيام الجمهورية...". وتابع: "هذا هو موقفنا الواضح والصريح ولا مجال للقبول بأي طروحات أخرى لا تجدي نفعاً، شاكرين القوى الأمنية وشاكرين دور اللواء عباس ابراهيم على هذه الأسس التي أقرها المجلس الأعلى للدفاع".

loading