طهران

إيران تحبط عملية اغتيال قاسم سليماني!

أعلن حجة الاسلام حسين طائب رئيس جهاز استخبارات حرس الثورة الاسلامية ، عن احباط محاولة لاغتيال قائد فيلق القدس التابع لحرس الثورة اللواء قاسم سليماني. وكشف طائب في المؤتمر الـ 23 لقادة الحرس الثوري اليوم الخميس، أن اغتيال اللواء سليماني بجانب اثارة حروب طائفية في ايام الفاطمية ومحرم مخطط عبري - عربي أعد له لسنوات ، حيث تم احباطه واعتقال كافة اعضاء فريق الاغتيال. ولفت الى أن اعداء الثورة الاسلامية وبعد فشلهم في استهداف مقرات الحرس الثوري، نفذوا مخططا، تم الاعداد له على مدى سنوات لاغتيال اللواء سليماني في داخل ايران وتحديدا في محافظة كرمان (جنوب شرق).

روحاني: لن نسمح لأحد بانتهاك حدودنا

أعلن الرئيس الإيراني، ​حسن روحاني​، اليوم الأحد أن إيران تستطيع من خلال صمودها أن تجتاز هذا الطريق الصعب وبذلك ستجبر الأعداء أن يحترموا ​الدولة​ الإيرانية وشعبها. وجاءت تصريحات الرئيس الإيراني خلال كلمة ألقاها بمناسبة ذكرى الحرب مع العراق وقال فيها " أن الأعداء اليوم غير قادرين على شن عدوان على إيران". وأضاف روحاني قائلا " فهم يمارسون الحرب الاقتصادية ضدنا والتي هدفها تدمير إيران وتجزئتها". وشدد قائلا: "أننا لن نسمح لأيّ أحد بالاعتداء على أرضنا ونحن لسنا أهل الذلة". وأشار أن إيران ستصمد في مواجهة الحرب الاقتصادية والنفسية والتهديد بالحرب العسكرية معتبرا الوجود الأمريكي يتسبب في زعزعة الأمن في الخليج والعراق وأفغانستان، وأن الولايات المتحدة تريد السيطرة على المنطقة وثرواتها. واعتبر روحاني أن قوات بلاده وقفت إلى جانب العراق وسوريا وفلسطين وحاربت الإرهاب وجلبت الأمن للمنطقة، مضيفا أن إيران تمد يد الصداقة والأخوة لجميع دول الجوار ومستعدة للتغاضي عن أخطائهم السابقة.

ظريف: إيران لن تبدأ حربا في الخليج لكنها ستدافع عن نفسها

أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، اليوم الخميس، متحدثا من النرويج، أن إيران لن تبدأ حربا في الخليج، لكنها ستدافع عن نفسها. وقال ظريف في المعهد النرويجي للشؤون الدولية: "هل سيكون هناك حرب في الخليج؟، ما أستطيع أن أؤكده أن إيران لن تبدأ الحرب، لكننا سندافع عن أنفسنا". وحذر ظريف أمس الأربعاء، الولايات المتحدة من أن طهران قد تتصرف بشكل "غير متوقع" أيضا، ردا على سياسة واشنطن غير المتوقعة برئاسة دونالد ترامب، وقال في كلمة ألقاها في معهد ستوكهولم الدولي لبحوث السلام "إن عدم القدرة على التنبؤ المتبادل سيؤدي إلى فوضى". وأضاف ظريف أنه "لا يمكن لدول الخليج أن تؤمن الاستقرار في المنطقة عبر شراء أسلحة الغرب بمليارات الدولارات. الوجود العسكري الأجنبي في المنطقة، مهما بلغ حجمه، لا يمكن أن يمنع انعدام الأمن فيها". وكان ظريف بدأ جولة مطلع الأسبوع شملت 3 دول اسكندنافية، استهلها من فنلندا، فالسويد، وختمها في النرويج محطته الثالثة والأخيرة.

loading