طهران

بومبيو معلقا على هجمات أرامكو: طهران تتبع دبلوماسية كاذبة

قال وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، السبت، إن طهران تتبع "دبلوماسية كاذبة"، وذلك في معرض رده على نفي طهران مسؤوليتها عن الهجمات التي استهدفت منشآت لشركة أرامكو النفطية السعودية، على الرغم من تبني ميليشيات الحوثي المدعومة من إيران للهجوم. وأكد وزير الخارجية الأميركي في تغريدة على حسابه في "تويتر" أن إيران تقف وراء الهجوم الذي استهدف السبت معملين لتكرير النفط لشركة أرامكو السعودية. وأعلنت ميليشيات الحوثي الإيرانية مسؤوليتها عن الهجوم بطائرات مسيرة على معملين تابعين لشركة أرامكو السعودية للنفط، أحدهما أكبر معمل تكرير نفط بالعالم. وقال بومبيو في تغريدة على حسابه في تويتر إن "طهران تقف وراء نحو 100 هجوم تعرضت لها السعودية، في حين يتظاهر حسن روحاني وجواد ظريف بانخراطهما في الدبلوماسية" في إشارة إلى الرئيس الإيراني ووزير خارجيتها. وأضاف: "وسط كل تلك الدعوات لوقف التصعيد تشن إيران الآن هجوما غير مسبوق على إمدادات الطاقة العالمية". ودعا وزير الخارجية الأميركي "جميع الدول إلى الإدانة العلنية والقاطعة لهجمات إيران"، محذرا من أن إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب ستعمل مع حلفائها للتأكد من "محاسبة" إيران على "عدوانها". وأشارت تغريدات بومبيو إلى موقف أكثر تشددا في واشنطن تجاه طهران، التي لم تتوقف عن دعم الحوثيين عسكريا على مدار السنوات الماضية. وأثبتت الشواهد أكثر من مرة أن عددا من الصواريخ والطائرات المسيرة، التي أطلقتها ميليشيات الحوثي الإيرانية على السعودية خلال السنوات الماضية هي إيرانية الصنع. وقال السناتور الجمهوري لينزي غراهام، وهو حليف وثيق لترامب وعضو في لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ، إن هجمات السبت على شركة أرامكو تظهر أن إيران غير مهتمة بالسلام وتسعى بدلا من ذلك إلى امتلاك أسلحة نووية وإلى الهيمنة الإقليمية. وأضاف في تغريدة على حسابه في تويتر "حان الوقت الآن أن تضع الولايات المتحدة على الطاولة مهاجمة مصافي النفط الإيرانية إذا واصلوا استفزازاتهم أو زادوا من تخصيب اليورانيوم".

loading