علي حسن خليل

رسالة إلى سلامة

لليوم الثاني على التوالي، تحتدم المواجهات في الشوارع وامام مصرف لبنان بفروعه صيدا وطرابلس حيث نام ما لا يقل عن 57 ناشطاً هناك، بعد توقيفهم على ذمة التحقيق، بعد «حفلة التكسير» الجنوني لواجهات المصارف العاملة في شارع الحمراء ليل الثلاثاء، وصولاً إلى احياء عدّة في بيروت، احتجاجاً عى إجراءات المصارف، في ما خص تقنين تزويد المودعين في اموالهم المودعة في المصارف.

loading