علي حسن خليل

خليل: لبنان ليس بلداً مفلساً

أعلن وزير المالية علي حسن خليل أن لبنان ليس بلدا مفلسا ولدينا القدرة على تجاوز الصعاب والخروج من أزماتنا مهما كانت عناوين التصنيف او المواقف الخارجية. خليل، وفي خلال رعايته لمنتدى الموازنة والمالية العامة بعنوان "الموازنة العامة وعقارات التعمير وصيدا القديمة"، قال: "صحيح ان لبنان يواجه استحقاقات اعلان مؤسسات التصنيف الائتماني لكن أؤكد ان باستطاعتنا ان نخرج من الازمة واننا لسنا بلدا مفلسا ولدينا القدرة على تجاوز الصعاب و الخروج من أزماتنا مهما كانت عناوين التصنيف او المواقف الخارجية". وأضاف: "تنمية صيدا تعني تنمية كل لبنان وعندما نستطيع ترتيب اوضاعها يعني اننا قد أضفنا عاملا ايجابيا على واقعنا الاقتصادي والمالي والسياحي وعلى موقع ودور لبنان على شاطيء المتوسط، وعهد علينا ان تتعاطى معه على هذا الاساس و بمسؤولية عالية".

صورة مثيرة للجدل... ماذا حصل خلال جولة وزير المالية على الجمارك!؟

بعدما قام وزير المال علي حسن خليل بجولة مفاجئة الى مرفأ بيروت أمس الإثنين، انتشرت صورة أثارت الجدل عبر مواقع التواصل الاجتماعي من داخل أحد المكاتب. وأظهرت الصورة المنتشرة، لعبة "Solitaire" أو لعبة "الورق" على شاشة الحاسوب، خلال تفقّد حسن خليل سير العمل. ولكن بعد التدقيق، تبيّن أن الصورة معدّلة عبر "فوتوشوب".

مهل إنجاز المعاملات المختصة برسم الانتقال

تسهيلاً على المواطنين إنجاز المعاملات المختصة برسم الانتقال، أصدر وزير المال علي حسن خليل قراراً حدّد بموجبه مهل إنجاز المعاملات المختصة برسم الانتقال وتراوحت بين يوم واحد "لإيصال التصريح عن أموال التركة وتسليم الترخيص لاستصدار حكم حصر الإرث"، وثلاثين يوماً كحدّ أقصى وفق طبيعة المعاملة، باستثناء إعداد بعض مطالعات درس الاعتراض على التكليف برسم الانتقال عن أموال تركة تابعة لأكثر من وحدة مالية مختصة ولا تتضمن مؤسسات أو حصص أو أسهم في شركات يعود تقدير قيمتها للوحدات المعنية بضريبة الدخل واحالتها الى المرجع المختص. واعتبر القرار أن "المهل المحددة للمعاملات هي الحدّ الاقصى، وتبدأ من اليوم التالي لتاريخ الكشف المحلي واستلام المستندات كافة من قبل المراقب، على أن تسلّم المعاملات الى المواطنين في اليوم التالي لتاريخ انتهاء المهل". وحدّد بالتفصيل "الإجراءات الواجب اعتمادها عند تسجيل المعاملات، ويمكن للمعنيين والمهتمين الراغبين بالاطلاع على نص القرار والإجراءات كافة العودة الى موقع وزارة المالية الإلكتروني www.finance.gov.lb".

loading