غازي العريضي

الاشتراكي وحزب الله يتفقان...

اتفق «حزب الله» والحزب «التقدمي الاشتراكي» على تنظيم الخلاف بينهما، وتعزيز التواصل، وذلك في أول اجتماع بين ممثليهما، بعد المصالحة التي عقدت برعاية رئيس مجلس النواب نبيه بري. وعقد اجتماع في منزل الوزير السابق غازي العريضي، ليل الثلاثاء، في إطار اللقاءات الدورية بين قيادتي الطرفين. وقالت مصادر مواكبة لـ«الشرق الأوسط» إن الطرفين اتفقا على ضرورة التواصل وتنظيم العلاقة، والاتفاق على آلية تعزيز الاتصالات، لمعالجة الأمور الطارئة فوراً، رغم الاختلاف على الملف السوري. وقال بيان لـ«الحزب التقدمي» إن اللقاء «تخلله نقاش مستفيض حول الأوضاع السياسية العامة، والأزمة الاقتصادية الاجتماعية المالية الخطيرة التي يعيشها لبنان، وضرورة الوصول إلى تفاهمات للحد من تداعياتها ورسم خطة للخروج منها، وكان اتفاق على استمرار الحوار والتواصل المباشرين لتثبيت الاستقرار والتعاون في مجالات العمل النقابي والحكومي والنيابي».

العريضي عن الموازنة: ليست انجازا بل لميّة ولا لستم مشكورين يا شباب!

اعتبر الوزير السابق غازي العريضي انما سيجري إقراره ليس موازنة بل "لميّة" نتيجة بطولات وهمية لا تعبّر عن مسؤولية وطنية في إدارة البلد لافتا الى ان ما تم اقراره لا يحمل جديدا ولم نر خطوة جريئة فالموازنة ليست انجازا انما خطوة اولى وهل يستحق "الانجاز" القلق والرعب والضغط على المواطنين؟.واذ سأل العريضي في حديث عبر mtv: كيف للنرجيلة أن تكافح الفساد؟، اشار الى ان القول ان الموازنة انجاز استخفاف بعقول الناس فمعيب ما جرى ومعيب اكثر ان نقول انه انجاز و"لا لستم مشكورين يا شباب".

loading