فلاديمير بوتين

أردوغان يكشف عن عملية عسكرية في سوريا

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إنه يعتزم بحث التحضيرات للعملية العسكرية في سوريا مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أثناء زيارته إلى موسكو اليوم الاثنين. وقال أردوغان، في مؤتمر صحافي قبل سفره: "أنهينا تحضيراتنا للعملية العسكرية في سوريا وهذه العملية ستكون على طاولة المباحثات في موسكو"، وذلك وفقا لوكالة "الأناضول" التركية. وكان أردوغان، أكد الأسبوع الماضي، أنه سيحل المسألة في سوريا ميدانيا بعد الانتخابات التي أجريت في البلاد. وقال أردوغان، في كلمة له بإسطنبول: "سنحل المسألة السورية على الساحة بعد الانتخابات ميدانيا وليس على الطاولة إن أمكن". وفي شأن آخر، قال أردوغان: "مسألة إلغاء تأشيرات الدخول المواطنين الأتراك إلى روسيا ستكون ضمن أجندة لقائي مع الرئيس بوتين".

روسيا تقتحم نفط لبنان؟

قبل نحو أسبوعين، حضر ممثلو شركات نفط عالمية الى بيروت حيث قاموا بلقاءات إستطلاعية تتعلق بتفاصيل المسيرة النفطية التي قادت لبنان الى البدء بخطة الاستكشاف في البلوكين رقم 4 و9، وتحديدا بالمسح البيئي لمواقع الحفر. وكان من بين الشركات، "روسنفت" الروسية" و"شل" البريطانية، وتردد أن "إكسون موبيل" الأميركية استكشفت أيضا الأجواء النفطية للبنان. بقيت تلك الزيارات طي الكتمان. فالشهية المفتوحة لدى الشركات العالمية تصبّ في مصلحة لبنان، ولا يستحسن بحسب رأي بعض المسؤولين، التشويش على التحركات وإعلان النيات قبل ترجمتها في إتفاقات يحتاجها لبنان لإنجاح دورة التراخيص الثانية المتوقعة في خلال أيام، إن بادر مجلس الوزراء الى إقرارها وإصدار المراسيم اللازمة بشأنها في أول جلسة له إن لم يستجد أي طارئ. وقبل أسبوع، كان رئيس الجمهورية ميشال عون في روسيا، حيث كان للملف النفطي حصة من المحادثات الرسمية. وكشفت معلومات تبقى على ذمة الرواة، أن الرئيس فلاديمير بوتين أبدى رغبة شديدة في دخول الشركات الروسية (وتحديدا "روسنفت") على خط المشاركة في عمليات الاستكشاف والتنقيب التي ستجيزها دورة التراخيص الثانية في البلوكات رقم 1 و5 و8 و10 المتوقعة قريبا بحسب مصادر هيئة ادارة البترول في لبنان.

loading