فنزويلا

الحكومة الفنزويلية تعلن إفشال محاولة انقلاب

أحبطت الحكومة الفنزويلية محاولة ”انقلاب“ شملت خطة لاغتيال الرئيس نيكولاس مادورو وتعيين جنرال مكانه، وفق ما أعلن وزير الإعلام خورخي رودريغيز، الأربعاء. وأفاد رودريغيز بأن الخطة التي شارك فيها ضباط حاليون ومتقاعدون كانت ستنفّذ بين يومي الأحد والإثنين الماضيين، متهمًا كولومبيا وتشيلي والولايات المتحدة بأنها على صلة بها.

أميركا توقف رحلاتها الجوية إلى فنزويلا بالكامل!

أعلنت الولايات المتحدة تعليق كل الرحلات الجوية الى فنزويلا سواء لنقل الركاب أو البضائع على خلفية مخاوف متعلقة بالسلامة. ويتبع هذا الاعلان قرار "أميركان ايرلاينز"، أكبر شركة طيران أميركية، في آذار بتعليق رحلاتها الى هذه الدولة في أميركا الجنوبية. ويأتي القرار بطلب من وزارة الأمن الداخلي بعد تقييم الظروف في فنزويلا، بحسب بيان لوزارة النقل الأميركية. وأشار أمر لوزارة النقل الى "تقارير عن اضطرابات مدنية في المطارات وحولها"، موردا ان ادارة أمن النقل الأميركية كانت غير قادرة على الوصول الى المطارات الفنزويلية لاجراء تقييمات أمنية. وحضت وزارة الخارجية الأميركيين على عدم السفر الى فنزويلا كما علقت موقتا أعمال السفارة الأميركية هناك وسحبت الطاقم الدبلوماسي.

غوايدو دعا إلى الإضراب ومادورو يتوعّد!

دعا المعارض خوان غوايدو أمس إلى إضراب عام ومواصلة التظاهرات في فنزويلا على أمل طرد الرئيس الاشتراكي نيكولاس مادورو الذي وعد بمعاقبة "الخونة" المسؤولين عن التمرد العسكري الفاشل الذي وقع الثلاثاء. وقال غوايدو (35 عاما) الذي أعلن نفسه رئيسا بالوكالة لفنزويلا واعترف به أكثر من خمسين بلدا على رأسها الولايات المتحدة، أمام آلاف من أنصاره في كراكاس :"غدا سنواكب اقتراح التناوب في الإضراب إلى أن نصل إلى الإضراب العام". وأضاف غوايدو الذي كان يتحدث من على ظهر آلية :"سنواصل تحركنا في الشارع إلى أن نحصل على حريتنا". وكان غوايدو أكد أن تظاهرات امس ستكون "الأكبر في تاريخ فنزويلا". وكان مادورو أعلن الثلاثاء "إفشال انتفاضة عسكرية نفذتها ضد حكمه مجموعة صغيرة من العسكر المؤيدين لغوايدو"، متوعدا "المتورطين في هذه المحاولة الانقلابية بملاحقات جزائية".

loading