قاسم هاشم

الفائزون بمجلس الخدمة المدنية يعتصمون...وهاشم يحذّر: هناك من يحاول الغاء دولة القانون

اعتصم الناجحون في مجلس الخدمة المدنية في رياض الصلح دفاعاُ عن حقهم في التعيين بدلاً من رفض تعيينهم لاسباب طائفية واهية. واعتبروا أنهم جيل آمن بالوطن وذنبهم الوحيد أنهم حلموا ببلد يسوده القانون والعدل. وأضافوا في بيان: صرع احزاب السلطة رؤوسنا بمحاربة الفساد فتقدمنا الى مجلس الخدمة المدنية وهذه كانت النتيجة. وطالبوا رئيس الجمهورية ميشال عون الذي تعهد بحماية الدستور وتطبيق القوانين بإنصافهمم لانه “بي الكل”، وتوجهوا الى وزير الخارجية جبران باسيل بالقول “ليس هكذا تبنى الأوطان. بدوره اشار عضو كتلة التنمية والتحرير النائب قاسم هاشم الى ان هناك من لا يؤمن بدولة القانون والمؤسسات. وسأل: "كيف نريد ان نؤمن بدولة المؤسسات اذا كان هناك من يمنع وصول الناجحين في مجلس الخدمة الى وظائفهم"؟ ودعا هاشم الى الغاء مجلس الخدمة بحال رفض ما صدر عنه من قرارات توظيف، وشدد على مطالبتهم بالكفاءة وليس بالتعيين، لان الناجحين كفوئين واصحاب حق، سائلاً الى متى سنستمر بالطائفية والمذهبية في التعاطي. كما اكد ان المواقع تحفظ طائفيا ومذهبيا في الفئة الاولى، غير ذلك تعتمد الكفاءة في كل المؤسسات والادارات، وسنواصل المطالبة بذلك حتى الوصول الى الدولة المدنية، رفضا للطائفية والزبائنية.

loading