لبنان ينتفض

شهر على الثورة والسلطة عاجزة عن إيجاد جسر للعبور إلى الحلّ

آخر، ما وصلت إليه بورصة مساعي التكليف، المرتبطة على نحو غير دستوري، بالتأليف، بعد مضي 28 يوماً على انتفاضة الشعب اللبناني بوجه الطبقة الفاسدة، المريضة، والعاجزة عن إيجاد جسر للعبور إلى الحل، بعد استقالة الرئيس سعد الحريري، هو بقاء كل فريق على موقفه على الرغم من الكلام المنقول عن رئيس الجمهورية ان التأليف سيكون خلال أيام.. مصدر واسع الاطلاع، كشف لـ«اللواء» ان اتصالات الساعات القليلة الماضية، أسفرت بعد اجتماع وزير المال في الحكومة المستقيلة علي حسن خليل والمعاون السياسي لحزب الله حسين خليل مع الرئيس الحريري في بيت الوسط، والذي انتهى إلى ولادة تسوية سياسية تقضي بالاتفاق على:

مكتب كرامي ينفي الشائعات عن توزيع أسلحة على أنصاره

صدر عن المكتب الاعلامي للنائب فيصل كرامي، بيان جاء فيه:"اصبح من اللافت جدا الاستهداف بالشائعات المغرضة الذي يتناول للمرة الثالثة في غضون 24 ساعة النائب فيصل كرامي، وهذه المرة طالعتنا الابواق السوداء والاقلام المأجورة "أن تيار الكرامة يقوم بتوزيع اسلحة على انصاره ويدعوهم الى الاستعداد لأي طارئ يحصل خلال 24 ساعة". عليه، يجد المكتب الاعلامي للنائب فيصل كرامي نفسه مضطرا لتكذيب الشائعات للمرة الثانية هذا اليوم التي يفتعلها البعض لتأجيج الفتن بين اهل المدينة الواحدة، ونطالب الجهات الامنية المختصة ملاحقة مطلقي هذه الشائعات التي لم يعد خافيا على احد استهدافاتها الشريرة والسوداء في هذا الظرف الدقيق التي تمر به البلاد، ونحن نعتبرها بمثابة تحريض صريح وواضح على النائب كرامي في سياق افتعال اجواء مسمومة كلنا بغنى عنها. اقتضى التوضيح".

loading