لجنة المال والموازنة

لجنة المال تخصص جلسة خاصة لأوجيرو

انتهت جلسة لجنة المال المسائية باقرار موازنات الخارجية والمالية والاتصالات مع تعليق بعض المواد والبنود المتعلقة بمساهمات متنوعة طلباً للتفاصيل من وزارة الاتصالات. كما ستخصص اللجنة جلسة خاصة لأوجيرو بالتزامن مع بت المواد المعلّقة.

هدف الحكومة الاساسي تمرير الموازنة... ومن بعدها "بتصيّف"؟!

يطرق مشروع الموازنة للعام 2019 باب الهيئة العامة لمجلس النواب، على وعد ان يدخلها خلال فترة لا تتجاوز النصف الاول من الشهر المقبل، حيث تنصرف اللجنة النيابية للمال والموازنة في جلساتها المتبقية الى البَت في المواد والبنود المعلّقة. وبحسب مصادر اللجنة لصحيفة الجمهورية، قانّ مهمتها قد تكتمل خلال الأسبوع المقبل، يُصار بعدها الى إحالة المشروع على الهيئة العامة، وتضع اللجنة تقريرها الذي سيتضمن مجموعة توصيات تدعو الى الأخذ بها. فيما أشار رئيس المجلس النيابي نبيه بري الى انه سيحدد جلسة عامة لمناقشة الموازنة لثلاثة ايام بجولات نهارية ومسائية، ويأمل ان يتم ذلك خلال الاسبوع الاول من تموز المقبل. واذا كانت الموازنة قد اعتُبِرت قطوعاً أمكن تجاوزه بعد فترة طويلة في شد الحبال حولها، الّا انّ القطوع الأكبر ما زال مُستحكماً في بعض التفاصيل الأخرى، الّا انّ الخشية في هذا المجال تكمن، كما يقول مسؤول كبير للجمهورية، في "ان يكون الهدف الاساس للحكومة في هذه المرحلة هو تمرير الموازنة، ومن ثم الانصراف الى "عطلة صيفية"، فبحسب معلوماتي انّ العديد من الوزراء يحضّرون للسفر لتمضية اجازات خارج لبنان".

loading