مجلس الوزراء

3 قرارات لمجلس الوزراء... ولجنة الكهرباء تتابع أعمالها الخميس

انتهت عند الثامنة والنصف مساء جلسة مجلس الوزراء التي ترأسها رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري في السراي الحكومي، أدلى بعدها وزير الإعلام جمال الجراح بالمعلومات الرسمية الآتية: تابع مجلس الوزراء اليوم مناقشة بنود الموازنة، وقد دخلنا تفصيليا في موازنات بعض الوزارات، حيث أُنجز البعض منها. وغدا، سنعقد جلسة أخرى عند الرابعة عصرا. لكن أهم القرارات التي اتخذناها اليوم هي تكليف وزير المالية، بالتنسيق مع وزيري الطاقة والمياه والاتصالات، إعداد تصور عام يهدف إلى توفير كلفة استخدام الطاقة الكهربائية والاتصالات في الإدارات الرسمية والمؤسسات العامة.

مجلس الوزراء يستكمل دراسة موازنة 2020

لفت وزير الاعلام جمال الجراح إلى أن مجلس الوزراء ناقش مواد الموازنة مشيرا الى تقدم كبير وأضاف: "يمكن القول إنه تم انجاز المواد وتعليق بعضها لمزيد من البحث". وأعلن عن تشكيل لجنة برئاسة رئيس الحكومة سعد الحريري و7 أعضاء من الوزراء للبحث بكل الاجراءات والاصلاحات الضرورية التي يجب ان تترافق مع الموازنة. وكان وزير الدفاع الياس بو صعب قد أشار إلى ترحيل عدد من البنود الى جلسة الأربعاء ومنها هيئة ادارة مرفق بيروت. يشار الى أن مجلس الوزراء يستكمل دراسة الموازنة في جلسة يعقدها الأربعاء المقبل عند الساعة الرابعة من بعد الظهر.

على ماذا سيتركّز البحث في جلسات دراسة موازنة 2020؟

ينتظر أن تستأنف الحكومة اعتباراً من اليوم، السير في مشوار دراسة موازنة 2020 في مجلس الوزراء، والذي أكدت مصادر وزارية انّ جلسات مكثفة ستعقد أسبوعياً، بين 4 و5، لإنجاز المشروع كاملاً، وإحالته الى المجلس النيابي قبل منتصف شهر تشرين الاول المقبل، أي بعد أقلّ من شهر. وقالت مصادر وزارية لـ»الجمهورية»: انّ البحث في جلسة اليوم التي تُعقد في السراي الحكومي عند الرابعة بعد الظهر، سيستأنف من حيث انتهت اليه جلسة الخميس الماضي، والتي بلغت البند الرابع عشر من مشروع القانون. وأشارت الى انّ البحث سيتركّز حول بعض البنود الأساسية المتصلة، بما يضمن الوصول الى مرحلة متقدمة لتخفيف نسبة العجز ما دون النسبة التي انتهت اليها موازنة 2019، رغم التأخر في البَت بها الى الشهر السابع من السنة الحالية. وحول كيفية التثبّت من نسبة العجز الفعلية منذ اليوم لإجراء المقارنة الضرورية بين الموازنتين، قالت المصادر انّ بلوغ الشهر العاشر من السنة يمكن ان يعطي مؤشراً قريباً ممّا ستكون عليه هذه النسبة، وتحديداً اذا التزمت الحكومة القواعد التي اعتمدتها في كيفية التعاطي مع مصاريف الدولة منذ بداية العام.

loading