مرفأ بيروت

طار طارق.. غط البيطار: تحذير من بري

تصاعدت حدة المبارزة بالسلاح القانوني - السياسي بين المحقق العدلي في قضية انفجار مرفأ بيروت القاضي طارق البيطار والمعترضين على مُجمَل تعاطيه مع هذا الملف. والأخطر أنه بات يُخشى من تداعيات وانعكاسات للنزاع المتفاقِم على الواقع الداخلي الهَش الذي يكاد لا يتحمّل اختبارات جديدة تضاف الى لائحة طويلة من التحديات القاسية.

حزب الله يرفع سقف المعركة مع البيطار: ما فينا نكفّي هيك

لم يكن أحدٌ يتصوّر بعد 14 شهراً ونيّف على «بيروتشيما»، الذي «زَلْزَلَ» لبنان وبلغتْ ارتداداتُه العالمَ، أن دويَّ التحقيقات في هذه الجريمة لن يقلّ صخباً بعدما اكتملتْ عناصرُ محاولة «الإطباق» على المحقق العدلي القاضي طارق بيطار والمسار الذي يعتمده، ما يُنْذِر باستقطاباتٍ داخلية حادة يتشابك فيها السياسي بالقضائي والطائفي ويُخشى أن يتم معها «إغراقُ» الملف عبر تحميله أبعاداً بخلفياتِ الصراع الداخلي بامتداده الخارجي وتالياً إحباط كشف «الصندوق الأسود» لانفجارٍ سقط فيه 218 ضحية ونحو 6500 جريح ودمّر نصف العاصمة.

Tanzim Al Hezbi
loading