مرفأ بيروت

بين طرطوس واللاذقية...ماذا بقي للنظام من حصص الحلفاء؟

في ظل أزمة المحروقات التي تعيشها دمشق، يحرص النظام السوري على اعتماد سياسة متوازنة بين حليفيه الروسي والايراني، فبعد قيامه بتأجير ميناء اللاذقية التجاري لإيران، وما رافق الصفقة من كلام عن امتعاض روسي وأزمة ثقة بين دمشق وموسكو ، جاء إعلان روسيا عزمها استئجار مرفأ طرطوس لمدة نصف قرن، ليعزز وجودها على المتوسط لتصبح على تماس مع الوجود الايراني. فضلا عن أن تأجير الميناءين يكرس نوعا من تقسيم غير مباشر للساحة السورية، بحيث يكون الساحل السوري من حصة روسيا وحلفائها مقابل نفوذ اميركي في الشرق.

إطلاق المسح البيئي البحري في الرقعتين رقم 4 و9

تمّ اليوم، برعاية وحضور وزيري الطاقة والمياه ندى البستاني خوري والبيئة فادي جريصاتي، إطلاق أعمال المسح البيئي البحري في الرقعتين رقم 4 و9 في المياه البحرية اللبنانية ضمن الأعمال التحضيرية للأنشطة البترولية، خلال حفل عقد في حرم مرفأ بيروت بدعوة من وزارة الطاقة والمياه وهيئة ادارة قطاع البترول.حضر الحفل، الى وزيري الطاقة والبيئة، الأمين العام للمجلس الوطني للبحوث العلمية الدكتور معين حمزة ومدير مركز علوم البحار الدكتور ميلاد فخري ومدير مرفأ بيروت حسان قريطم ومجلس إدارة هيئة إدارة قطاع البترول، وائتلاف شركات "توتال" و"ايني" و"نوفاتيك" وحشد من الاعلام المحلي والاجنبي.

Majnoun Leila 3rd panel
loading