مصر

السودان.. حضور بارز في اللحظة التاريخية

وصل عدد من قادة الدول ومسؤولون كبار، السبت، من أجل حضور مراسم التوقيع النهائي على الإعلان الدستوري، الذي يمثل بداية جدية في تاريخ السودان الحديث. وكان من أوائل الواصلين إلى الخرطوم، رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد، الذي ساهمت بلاده إلى جانب الاتحاد الأفريقي في الوساطة بين الأطراف السودانية. وكان في استقبال في استقباله بمطار الخرطوم الفريق أول ركن جمال عمر رئيس لجنة الأمن والدفاع بالمجلس العسكري الانتقالي، والفريق ركن محمد علي إبراهيم الأمين العام لرئاسة الجمهورية. وتوالى قدوم الرؤساء والزعماء إلى الخرطوم ومنهم رئيس جمهورية أفريقيا الوسطى، فوستين تواديرا، ورئيس جمهورية تشاد إدريس ديبي إتنو. ووصل أيضا، رئيس جمهورية الجارة جنوب السودان، سلفا كير. وسيحضر هؤلاء حفل التوقيع النهائي على الإعلان الدستوري في حفل أطلق عليه "فرح السودان"، الذي سيشكل بداية المرحلة الانتقالية تستمر 39 شهرا. ومن المتوقع أن يحضر قادة أفارقة آخرون مثل رئيس رواندا، بول كاغامة. وعربيا، يشارك في الحفل، وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية، عادل الجبير، وفق ما ذكر مصدر مسؤول في وزارة الخارجية السعودية لوكالة الأنباء الرسمية السعودية "واس". وتوجه إلى الخرطوم أيضا رئيس مجلس الوزراء المصري، مصطفى مدبولي، للمشاركة في الحفل، نيابة عن الرئيس عبدالفتاح السيسي، الذي يترأس الاتحاد الأفريقي.

الداخلية المصرية تحدد هوية منفذ هجوم معهد الأورام الإرهابي

حددت وزارة الداخلية المصرية، الخميس، هوية الإرهابي الذي نفذ الهجوم الدامي أمام معهد الأورام في القاهرة، وهو عنصر في حركة "حسم"، التابعة لتنظيم الإخوان الإرهابي. وكانت وزارة الداخلية المصرية قد أعلنت، الاثنين الماضي إن إحدى السيارات في حادث التصادم أمام معهد الأورام كان بداخلها كمية من المتفجرات المعدة لتنفيذ عملية إرهابية. وذكرت الوزارة في بيان أن التقديرات تشير إلى أن السيارة المتورطة في التفجير كان يتم نقلها إلى أحد الأماكن لاستخدامها في تنفيذ إحدى العمليات الإرهابية، مضيفة أن المركبة مبلغ بسرقتها من محافظة المنوفية منذ بضعة أشهر.

loading