ميشال عون

حكومة "الزير" الايراني و"البير" الفرنسي

قد لا يكون في مقدور الحكومة اجتراح الحلول، خصوصا وأنها تحمل بذور تفجيرها من الداخل من خلال انتماءات أعضائها الحزبية، ما يعني أن أي انتكاسة في المسار الدولي الذي تكتمل صورته في خواتيم محادثات الملف النووي الايراني ويحدد مسار المرحلة المقبلة، تعكس نفسها مباشرة على وضع الحكومة اللبنانية.

Machrou3 Al Hezeb
loading