ميشال عون

الجلسة المقبلة لمجلس الوزراء في بيت الدين

حول خلفيات لقاء المصارحة والمصالحة التي عقدت في بعبدا نهار الجمعة، ذكر مصدر واسع الاطلاع ان اتصالا هاتفيا جرى في 11 من مساء الخميس بين الرئيس ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري، وتم الاتفاق على اجتماع القصر في اليوم التالي الساعة الخامسة، الاجتماع المالي اولا، ثم لقاء المصارحة والمصالحة الذي حضره الرؤساء الثلاثة، ومعهم رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط ورئيس الحزب الديمقراطي اللبناني النائب طلال ارسلان، حيث اصر ارسلان على المصارحة ووليد جنبلاط على المصالحة، وعلى هذا الاساس جمعت الكلمتان اللتان اصبحتا عنوانا لما جرى، وقد امتدت جلسة المصارحة لساعتين ومنها ولدت المصالحة. وكشف المصدر عن ان الجلسة المقبلة لمجلس الوزراء ستكون في المقر الصيفي للرئيس عون في بيت الدين.

loading