نجيب ميقاتي

ميقاتي عن الحملات المسوقة ضده: معروفة الأهداف ‏والجهات المفبركة لها!

في ظل تصاعد الضجة حول معالم استهدافات سياسية وملاحقات قضائية في مواضيع تتعلق ‏بحرية التعبير، برزت مجدداً في الأيام الأخيرة، ملامح حملة على الرئيس نجيب ميقاتي الذي سألته ‏‏"النهار" أمس عن هذه الحملة، فأجاب بأن "الحملات المسوقة ليست الأولى من نوعها ولن تكون الأخيرة، لكنها لن ‏تثنينا عن المضي في ثوابتنا ومواقفنا سواء في المواضيع الدستورية أو الملاحظات الموجهة للأداء الحاصل، وذلك ‏ليس انطلاقا من توجيه الانتقادات، بل بغية تصويب الأداء، ولن تثنينا عن المضي بالمطالبة الدائمة بالمشاريع الخاصة ‏بطرابلس". وقال: "إننا لن نحيد عن ثوابتنا وخياراتنا السياسية المنتهجة، ولن نتراجع عن المطالبة بالنهج الإصلاحي ‏وحمل لواء التغيير الحقيقي والسهر على حماية الدستور وصونه مهما حصل، أما الحملات فهي معروفة الأهداف ‏والجهات المفبركة لها، ويقصد بها محاولات ترهيب الناس وتدجينهم، والتنصّل من المسؤوليات ورميها على جهات ‏أخرى‎".‎

loading