هجمات 11 أيلول

صور تؤرخ أكثر الهجمات دموية في العالم

لن ينسى العالم الأحداث الدامية لهجمات 11 سبتمبر، ليس فقط بسبب عدد الضحايا الذي كاد يقترب من 3000 شخص تقريبًا، ولكن لأن شهادات الأشخاص الذين عاشوا تفاصيل ذلك اليوم، والذين كانوا قاب قوسين أو أدنى من الموت تذكرنا كل يوم بأن تلك الهجمات كانت جريمة حقيقية في حق الإنسانية، كما وصفها البابا يوحنا بولس الثاني، بابا الفاتيكان في ذلك الوقت. وفي الذكرى الـ18 للهجمات التي نفذها تنظيم القاعدة الإرهابي ضد برجي مركز التجارة العالمي، نشر موقع «مترو» البريطاني عدد من الصور، موضحًا إنها من أكثر الصور قسوة والتي تؤرخ للهجمات الإرهابية. وأشار الموقع إلى أن الصور التي تم التقاطها في ذلك اليوم للمآسي التي عانى منها الضحايا وحدها قادرة على ألا تجعلنا قادرين أبدًا على نسيان الهجمات الإرهابية، بالإضافة للشهادات التي يرويها أسر الضحايا كل عام خلال مراسم إحياء ذكراهم.

loading