وائل أبو فاعور

استمرار أجواء التهدئة بين الحريري وجنبلاط

ذكرت مصادر متابعة عن قرب للعلاقة بين رئيس الحكومة سعد الحريري ورئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط، ان لا شيء عمليا وقريبا على صعيد اللقاء المرتقب بينهما، لكن الامور اختلفت عما كانت سابقا بينهما خلال الفترة الماضية من السجالات، والامور حاليا تتركز على استمرار تهدئة الاجواء واستمرار التواصل عبر النائب والوزير وائل ابوفاعور، لمناقشة بعض الامور التي ما زالت وجهات النظر مختلفة حولها، لكن لم يتحدد موعد بين الرجلين بعد بسبب الانشغال من جهة بمناقشة مشروع الموازنة، ومن جهة اخرى بتكثيف جلسات مجلس الوزراء للانتهاء من تعيينات الاعضاء الخمسة في المجلس الدستوري وفي المراكز الاخرى الشاغرة.

تغريدة جنبلاط النارية تٌخرج أبو فاعور من المجلس!

بحسب ما كتبته صحيفة الجمهورية، لوحظ انّ الوزير وائل ابو فاعور غادر الجلسة بعد ربع ساعة من انعقادها قاصداً كليمنصو، وذلك بعد شيوع تغريدة لجنبلاط قال فيها: «في فلسطين صفقة قرن وفي لبنان صفقة قرن. هناك ارض وشعب على مشارف المصادرة والتهجير، وهنا اتصالات وكهرباء واملاك بحرية ومصافي نفط وغاز على مشارف القرصنة والتوزيع والتخصيص. هناك صهر وهنا صهر يعبثان بالأخضر واليابس. هناك رئيس يهدّد العالم يميناً وشمالاً، وهنا تسوية القهر والذل والاستسلام».

loading