وائل أبو فاعور

خطوة غير مسبوقة استفزّت جنبلاط

في خطوة غير مسبوقة، صدر عن مجلس شورى الدولة قرار قضائي، قضى بوقف تنفيذ قرار وزير الصناعة وائل أبو فاعـور الذي قضى "وبشكل مخالف للقانون وللأحكام القضائية المبرمة بإلغاء الترخيص الصناعي رقم 5297/ت وكذلك إلغاء قراري تمديده رقم 6576/ت و6821/ت الصادرة عن وزير الصناعة السابق حسين الحاج حسن بإنشاء واستثمار مجمع صناعي عائد لشركة إسمنت الإرز ش.م.ل في منطقة جرود وخراج عين دارة – قضاء عاليه".القرار استفزّ رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط اذ غرّد فكتب:"لا عجب ان يصدر قرار من هيئة قضائية باستباحة الطبيعة في محمية ارز الشوف والاملاك الخاصة لعين داره .ان البلد كله مستباح يبدو لخدمة الممانعة من الكسارات وصاعدا .حتى ان ذكر اعلان بعبدا اصبح جريمة .لكننا سنستمر في المواجهة السلمية المدنية نتحدى تزوير الحقائق من اجل لبنان افضل".

هل يبادر جنبلاط لتسوية الأمور مع حزب الله؟

بعد قطع حزب الله علاقته بالنائب السابق وليد جنبلاط بسبب مواقفه من سوريا وإيران، ومن ثمّ إصدار الوزير وائل أبو فاعور قراراً يلغي فيه قرار وزير الصناعة السابق حسين الحاج حسن بمنح ترخيص لإنشاء مجمع صناعي في عين دارة لآل فتوش،كشفت صحيفة الأخبار أن جنبلاط بادر إلى التواصل مع قيادة «الحزب» من أجل تسوية الوضع بينهما. وبحسب معلومات صحيفة الأخبار، فإنّ لقاءً سيُعقد الأسبوع المقبل بين مسؤولين من حزب الله والحزب التقدمي الاشتراكي.

loading