واشنطن

بعد أن نفت...واشنطن تؤكد أن ايران أسقطت طائرة تجسّس أميركية

اعلنت إيران أن حرسها الثوري اسقط طائرة تجسس أميركية مسيرة (من دون طيار) في إقليم هرمزجان، جنوبي البلاد، فيما نفت الولايات المتحدة ذلك. وقالت وكالة "إيرنا" الحكومية، ووكالة "سباه نيوز" الذراع الإعلامي لميليشيات الحرس الثوري، ان الطائرة اسقطت عندما دخلت المجال الجوي الإيراني، قرب منطقة كوه مبارك جنوبا. واشار الوكالة الإيرانية الى أن الطائرة المُسيرة المُسقطة كانت من نوع "آر كيو 4 غلوبال هوك"، وكانت تهدف إلى جمع معلومات استخباراتية. إلا أن المتحدث باسم القيادة المركزية الأميركية بيل أوربان، قال لوكالة "أسوشيتد برس"، إنه لم تكن هناك طائرات فوق الأراضي الإيرانية. وفي وقت لاحق، أكد مسؤول أميركي لـ"رويترز" الخميس أن طائرة عسكرية أميركية مُسيرة (من دون طيار)، أسقطت في المجال الجوي الدولي فوق مضيق هرمز، بصاروخ أرض جو إيراني.

روحاني: سنواصل تقليص التزاماتنا بالاتفاق النووي

أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني، أن طهران ستتخذ خطوات إضافية بخفض التزاماتها بموجب الاتفاق النووي، حال لم تتلق ردا مناسبا من الأطراف الموقعة يحفظ مصالحها الاقتصادية. وقال روحاني، خلال كلمته أمام القمة الخامسة لمجموعة التفاعل وبناء الثقة في آسيا، المنعقدة في دوشنبه، اليوم السبت: "في الوقت الحالي أثبتت إيران للجميع أننا قدمنا حسن النية من خلال التزامنا بالاتفاق النووي، على الرغم من انسحاب الولايات المتحدة أحادي الجانب"، وذلك حسب وكالة "فارس" الإيرانية. وأضاف: "الجمهورية الإسلامية أعلنت أنها خفضت من التزاماتها وذلك بموجب الاتفاق الذي ينص في المادة 26 والمادة 36 على حقنا في خفض التزاماتنا، لإعادة التوازن إلى الاتفاق، وفي حال لم نتلق ردا مناسبا من الأطراف المشاركة وضمانات سوف نقوم بخطوات إضافية". وأكد روحاني أن "إيران لا يمكنها أن تكون الطرف الوحيد الملتزم بالاتفاق النووي، ويتوجب على سائر الدول أيضا أن تؤدي دورها للحفاظ على هذا الاتفاق المهم". وشهدت العلاقات الأميركية الإيرانية توترا وتصعيدا عسكريا من جانب واشنطن، وذلك بعد انسحاب ترامب من الاتفاق النووي الذي وقع عام 2015 مع طهران.

loading