وزارة الداخلية والبلديات

مؤتمر 4 آب آخر الرسائل التحذيرية للبنانيين

لو لم يكلّف الرئيس نجيب ميقاتي تشكيل الحكومة العتيدة لكان اللبنانيون قد نسوا «المبادرة الفرنسية» وما قالت به، وتحديداً لجهة مواصفات وزرائها وهويتهم الحيادية، ولا سيما منهم من سيتولون الحقائب الخدماتية التي تُعنى بالشؤون الاقتصادية والمالية والإغاثية. ففي المفاوضات التي سبقت اعتذار الحريري كانت المحادثات قد تجاوزت شكل المبادرة ومضمونها بمعزل عن الحراك الديبلوماسي الفرنسي، وما استجرّه من دعم اميركي واوروبي. ولذلك ما الذي يعنيه ذلك؟

LKP Tarikh Hezeb
loading
popup close4 august