وزارة الزراعة

ما حقيقة منح أذونات لإدخال أجبان وألبان سورية إلى لبنان؟

أعلن وزير الصناعة حسن اللقيس أن خبر منح أذونات لإدخال أجبان و ألبان سورية الصنع و بيعها في السوق اللبناني عارٍ عن الصحة وأكد حرصه على حماية المتنجات اللبنانية. هذا وصدر عن اللقيس البيان الآتي: "توضيحا لما تداولته إحدى وسائل الإعلام حول منح أذونات لإدخال أجبان و ألبان سورية الصنع و بيعها في السوق اللبناني، نؤكد أن هذا الخبر عار من الصحة جملة وتفصيلاً ونحن حريصون على حماية المنتجات اللبنانية كما على مربي الأبقار ونفتخر بجودة هذا الإنتاج على مساحة العالم، وهو الأمر الذي أكدناه في أكثر من مناسبة و تحديدا منذ أيام خلال مشاركتنا في الدورة السابعة والثمانين للجمعية العمومية للمنظمة العالمية للصحة الحيوانية في باريس".

وزير الزراعة سيزور دمشق لمناقشة هذا الموضوع...

أبلغ وزير الزراعة حسن اللقيس الى رئيس الحكومة أنه سيزور دمشق في 9 من نيسان الحالي وسيلتقي رئيس الحكومة السورية ووزير الزراعة. وقال اللقيس لـ"الجمهورية": "بعد انتهاء الحرب السورية وفتح معبر نصيب، إرتفعت الكلفة على الصادرات اللبنانية، وهو الموضوع الأساسي الذي سنناقشه مع المسؤولين السوريين. وسنبحث جدياً في إعادة برمجة التصدير والاستيراد من سوريا وإليها عبر المعابر الشرعية، وقراءة الروزنامة الزراعية وفق المتغيّرات بما يخدم الطرفين. ولا بد من إيجاد توازن معيّن بين لبنان وسوريا تجنّباً لأعمال التهريب". وأضاف: "لا مصلحة لهذه الحكومة في مقاطعة سوريا، خصوصاً أنّ علاقات ديبلوماسية قائمة بين البلدين، ويجب إبعاد مصلحة المزارعين عن الخلافات السياسية، لأنّ لا طائفة محدّدة للمزارعين، فهم من كل الأطياف، ومصلحتهم يجب أن تكون أولوية في ظل الظروف الاقتصادية الضاغطة".

loading