وزارة الزراعة

فتـح معبـر البوكمال...يا فرحة ما تمّت لبنانياً

في ظل ما يعانيه لبنان من وهن وعجز في ميزانه التجاري، وفي ظل الازمات التي تلف حدوده واضعةً المزيد من العقبات في وجه عمليات الاستيراد "الخجولة" اساسا، يأتي إعلان فتح معبر "البوكمال" الحدودي بين سوريا والعراق، وهو الاهم بين ثلاثة معابر اساسية تعد بوابة العبور الرئيسية بين البلدين، لتتم من خلاله عملية عبور البضائع والأشخاص، بعد مرور خمس سنوات على إغلاقه إثر اعتداءات تنظيم "الدولة الاسلامية" المتكررة. فهل "يفرج" هذا القرار عن تصدير المنتوجات الزراعية في لبنان؟

كبسة جديدة على المطار...

قام فريق من المفتشين الصحيين في التفتيش المركزي بمرافقة المفتش العام السيدة نضال الراعي بجولة ثانية مفاجئة على الوحدات الادارية والفنية التابعة لوزارة الزراعة في مطار الرئيس الشهيد رفيق الحريري الدولي، لا سيما مركزي الحجر الصحي الزراعي والحجر الصحي البيطري التابعين لمصلحة مراقبة الاستيراد والتصدير. وقد إطّلع فريق التفتيش على الاجراءات المتخذة من قبل الموظفين الاداريين والفنيين سواء في ما خص السلع الوطنية المعدة للتصدير، أم تلك السلع المستوردة بحيث جرى التدقيق في سلامة هذه الاجراءات ومدى انطباقها على القوانين والانظمة المرعية الاجراء، أو على شروط السلامة العامة الصحية المعمول بها بهذا الخصوص. ويأتي تكثيف المفتشية العامة الصحية والزراعية والاجتماعية لعملها في المرافق الصحية والزراعية المختلفة في سياق توجيهات رئيس التفتيش المركزي القاضي جورج عطية باعطاء إجراءات الصحة العامة والسلامة العامة الاولوية التي تستحقّ حرصاً على صحة المواطن وسلامة غذائه.

loading
Mobile Ad - Image