وزارة الصحة العامة

بعد دراسات...قرار لبناني: منع اضافة الفليورور الى ملح الطعام

عقدت لجنة الصحة العامة والعمل والشؤون الاجتماعية جلسة، قبل ظهر اليوم في المجلس النيابي، برئاسة النائب عاصم عراجي وحضور النواب: فؤاد مخزومي، علي المقداد، امين شري، فادي علامة، سليم خوري، محمد القرعاوي، بلال عبد الله، عناية عز الدين وماريو عون.كما حضر عن وزارة الصحة طلال خليل، عن وزارة الاقتصاد نادين حبال، مدير المختبرات في معهد البحوث الصناعية جوزف متى، عن وزارة المال مريانا معوض، ونهلة بستاني.اثر الجلسة، قال النائب عراجي: "كان على جدول اعمال اليوم اقتراحان، الاول يتعلق بتعديل بعض مواد القانون 78 تاريخ 29/11/2011 المقدم من النائب علي المقداد، اضافة مادة البودور البوتاسيوم وايودات البوتاسيوم ومادة الفليورور الى ملح الطعام، جرت ابحاث حوله، وتبين ان مادة الفليورور في الملح من الممكن ان تؤثر على صحة الانسان، على الجهاز العصبي. وقد حضر الجلسة مندوب عن مركز الابحاث الصناعية ووزير الصحة كان في جلسة سابقة وقررت اللجنة منع اضافة الفليورور الى ملح الطعام".

جو معلوف يكشف حقيقة ما حصل مع الطّفلة سيلا: لاستدعاء الاهل!

تداولت صفحات مواقع التواصل الاجتماعي خبراً مفاده أنّ الطفلة سيلا خضر نيوف، إبنة الـ6 سنوات، أدخلت الى طوارئ مستشفى المنلا بعد تعرّضها لطلق ناري عن طريق الخطأ وإصابتها بعينيها، والمستشفى رفضت إستقبالها، وهي بحاجة لعمليّة جراحية فوراً. وعلى الاثر، غرّد الاعلامي جو معلوف موضحاً حقيقة ما حصل مع الطفلة، وقال: "حقيقة ما حدث أنّ وزير الصحّة جميل جبق أوعز ليلاً الى الدكتور جوزف الحلو لادخالها فوراً على نفقة الوزارة الى مستشفى المنلا، ولكنّ أهلها رفضوا ذلك، وقرّروا نقلها على مسؤوليتهم الى مستشفى الجامعة الاميركية في بيروت". وتابع معلوف: "شكراً لوزير الصحّة جميل جبق والدكتور الحلو لتدخلهم السريع ليلاً، وندعو القوى الامنية لفتح تحقيق واستدعاء الاهل بموضوع تواجد السلاح في البيت وتحديد المسؤوليات، كون هذه الممارسات اللامسؤولة تتكاثر في الاونة الاخيرة".

loading