وزارة العمل

عقد العمل الموحّد للعاملات لا يمحو عار نظام الكفالة

تلازم إسم لبنان في الخارج على امتداد السنوات، بصورة المسيئ والمنتهك لحقوق الإنسان، كرّسها "نظام الكفالة" وغياب القوانين الراعية للعمالة الأجنبية، والممارسات اللاإنسانية التي مورست في الكثير من الحالات بحق عاملات وعمال أجانب، أضف إلى تجريد قانون العمل اللبناني لفئة واسعة من العمال تقدر بعشرات الآلاف من صفة الأُجَراء، ما يحرمهم من حقوق مشروعة.

loading