وفاة

هيثم النيز... مات مرتين!

الأزمة الإقتصادية التي تعصف باللبنانيين، ظهرت بوضوح أثناء ثورة 17 تشرين، فبات همّ المواطن يُكشف عبر وسائل الاعلام دون "رتوش". استفحال الأزمة، دفع البعض الى الإنتحار والبعض الأخر الى إحراق نفسه، فمات مرتين، مرّة من حرقة قلبه على ما وصل إليه حاله، ومرة بانتقاله الى جوار ربّه حاملا معه أوجاعه.

loading