الثلاثاء 5 آذار 2019

08:40

بعد 107 أيام في السجن... الإفراج عن كارلوس غصن بكفالة والمدعي العام الياباني يستأنف

المصدر: Sky News

لم يكد رئيس شركة نيسان المُقال كارلوس غصن يهنأ بنبأ إطلاق سراحه بكفالة بعد إمضائه 107 أيام في السجن، حتى قرر المدعي العام الياباني إستئناف قرار إطلاق سراحه.

وكانت محكمة يابانية في العاصمة طوكيو، قد قضت الثلاثاء، بإطلاق سراح كارلوس غصن، رئيس شركة نيسان المُقال، الذي يواجه منذ أشهر اتهامات بارتكاب مخالفات مالية.

وقال محامي كارلوس غصن، المحتجز منذ 19 نوفمبر الماضي، إن محكمة في طوكيو أمرت بالإفراج عنه بكفالة قدرها مليار ين (8.94 مليون دولار أميركي)، وفق ما ذكرت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية.

وأعرب محامي غصن، الاثنين، عن تفاؤله بإمكانية الإفراج عن موكله بكفالة، مع تعهد بخضوعه للمراقبة، وأضاف أنه سيتبع استراتيجية جديدة للدفاع عنه. وذكر جونيشيرو هيروناكا في إفادة صحفية، أن فريق الدفاع الجديد الذي يرأسه ويضم ثلاثة أشخاص، لن يقتصر على الاستراتيجية التي اتبعها محامو غصن السابقون، الذين فشل طعنهم في الاتهامات في تأمين خروجه بكفالة.

وغصن مسجون في اتهامات بأنه لم يفصح عن مرتبه بالكامل في سجلات نيسان لنحو عقد حتى عام 2018. كما يواجه اتهامات بخيانة الأمانة.

وينفي الرئيس السابق لشركة نيسان وميتسوبيشي موتورز ورينو الفرنسية ارتكاب أي مخالفة.

وذكر هيروناكا أن غصن قال هذه المرة إنه على استعداد للخضوع لقيود صارمة، بما في ذلك المراقبة بالفيديو ومراقبة الاتصالات في سبيل إطلاق سراحه قبل محاكمته.