الأحد 22 أيار 2022

3:46 م

قاووق: نحافظ على سلاح المقاومة ونعمل على تعزيزه وتطويره كل يوم

المصدر: Kataeb.org

أكد عضو المجلس المركزي في "حزب الله" الشيخ نبيل قاووق انه "بسلاح المقاومة نصون الإنجازات والكرامات والإرادات، مشددا على أن هذا السلاح نحافظ عليه ونعمل على تعزيزه وتطويره في كل يوم، والسلاح الذي يجب أن ينزع ليس سلاح المقاومة إنما سلاح الفتنة الذي يقتل الناس في مجزرة الطيونة".

 

وقال خلال حفل تأبيني أقيم في بلدة يحمر الشقيف: "نحن أمام مشروعين، الأول يريد أن يأخذ لبنان إلى الفتنة والحرب الأهلية والمشروع الثاني هو إنقاذ لبنان من أزماته، ونحن في حزب الله في الموقع المتقدم في المشروع القاضي بتخفيف معاناة اللبنانيين، أما الطرف الآخر فمشروعه تدميري يريد جر لبنان إلى حقبة ال1975"، لافتا إلى أن "الأزمة مستمرة وكل يوم تتفاقم الأزمات والناس تتساءل إلى متى مسار الإنهيار، الدولار يرتفع، الأدوية مفقودة، الواجب الوطني والأخلاقي والإنساني يفرض أن نعطي أولوية لإنقاذ البلد واللبنانيين من الأزمات المتلاحقة وليس أن نسمح للتحريض والإستفزاز وجر البلد إلى الفتن الأهلية".

 

ورأى أن "هناك من لا يريد أن يعالج الأزمات وإنما يريد أن يطيلها ويعمقها للتوظيف السياسي ظنا منه أنه يستطيع تغيير ولاءات الناس تجاه المقاومة".

 

وختم قاووق: "أميركا والسعودية مولتا حملات التحريض ضد المقاومة وكانتا تنتظران الاستحقاق الإنتخابي ليروا الناس تبتعد عن المقاومة ومرشحي حزب الله وإذا بالنتائج تثبت أن الحزب الأكثر شعبية في لبنان هو حزب الله وأنه رغم كل حملات التحريض والأكاذيب والتحريف لم يزدد أهلنا إلا حبا وولاء ودعما لسيد المقاومة السيد حسن نصرالله".