السبت 2 تموز 2022

03:54

مؤتمر مُشترك لوزير الخارجية وأمين عام جامعة الدول العربية.. أبو الغيط: الحضور في هذا التوقيت إلى لبنان هو رسالة من الدول العربية

المصدر: Kataeb.org

عقد وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الأعمال عبدالله بو حبيب مؤتمراً صحافياً بالإشتراك مع أمين عام جامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، عقب انتهاء إجتماع وزراء الخارجية العرب في بيروت بعد ظهر اليوم السبت 2 تموز 2022.
بو حبيب أضاء على تعاون أمين عام جامعة الدول العربية ولفت إلى إيجابيةٍ لمسها من الأخوة العرب لعودة لبنان إلى عافيته على حدّ قوله.

وفي سياقٍ مُتّصل قال: " النقاشات التي تناقلت ضمن الإجتماع أدى إلى مزيد من التقارب حول عدّة نقاط عربية ودولية، وحمل الإجتماع تأكيد على تطبيق إتفاق الطائف مروراً باتفاق الدوحة إلى المبادرة الكويتية والإتفاق العربي".

وعن القضية الفلسطينية أشار إلى تأكيد وزراء الخارجية العرب للوصول إلى حلّ الدولتين، فيما كشف عن تقاط آراء الأغلبية لمنع تسييس الآراء العربية حول الحرب في أوكرانيا.

ومن جهته قال أمين عام جامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط: "الحضور في هذا التوقيت إلى لبنان في ظل ظروفه الصعبة التي نشعر بها جميعاً هي رسالة من الدول العربية أننا ندعم البحث عن تسويات وأن نُساند لبنان في أوضاعه ومناقشاته مع صندوق النقد الدولي".

وأشار إلى أن مجلس الجامعة يجتمع مرّة في بداية آذار ومرّة في أيلول، إلّا أن الحضور اتّفق على الإجتماع دورياً بشكلٍّ مكثّف للنقاش من دون القدرة على إصدار قرارات.

وعمّا تم تداوله أضاف: "هناك عدّة محاور تم تداولها على سبيل المثال التحضيرات للقمّة العربية القادمة، بالإضافة إلى الموضوع السوري لكن من دون قرار تمهيداً لنقل الموضوع إلى مسرح القرار".

وتابع أبو الغيط: "ناقشنا تأثير الحرب في أوكرانيا وتأثيرها على ملفّ الغذاء بالإضافة إلى ملفّ الطاقة، والصومال يتّجه إلى مجاعة كبرى وهناك مناطق أخرى قد تهتز مثل منطقة القرن الأفريقي والبحر الأحمر".

وأردف: "نسعى لإنقاذ الوضع في فلسطين، من هنا تباحثنا في التحركات الإسرائيلية والأميركية بالنسبة للقضية الفلسطينية وكيفية مقاربة الملفّ من منظارٍ جديد".