الأحد 3 نيسان 2022

05:18

مشهد "زنا المحارم" يستنفر الرقابة المصرية

المصدر: المدن

أوقف "المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام" في مصر الحلقة الأولى من مسلسل "دنيا تانية" الذي تلعب دور البطولة فيه الفنانة ليلى علوي، "لاحتوائه على مشاهد غير أخلاقية"، قبل أن يسمح ببث الحلقة يوم الاحد بعد حذف مشهد فيها.

وتلعب كل من ليلى علوي ومجدي كامل ووفاء صادق ومي سليم أدوار البطولة في العمل الذي تدور أحداثه حول مديرة مدرسة تدعى دنيا سالم، تتعرض لصدمة بعد غرق ابنها في حمام السباحة، وفقدان ابنها الثاني النطق بسبب صدمة وفاة أخيه، فتتهم زوجها بالإهمال وتسعى لخلعه. وتكتشف خيانة زوجها لها مع اختها، وهو المشهد الذي طلبت الرقابة حذفه.

وقالت الفنانة مي سليم إن المشهد كان صادماً، لكن "ليس جريئاً أو خارجاً مثلما يكتب البعض عن المسلسل"، في حين صُنف المشهد على أنه مرتبط بـ"زنا المحارم".
وقال المجلس إن منتجي المسلسل لم يحصلوا على تصريح من الرقابة على المصنفات الفنية، وقرروا إذاعته بالتحايل، فضلاً عن احتوائه على مشاهد غير أخلاقية.

كما أكد أنه طالب جميع القنوات الحاصلة على حق العرض بعدم إذاعة أي مصنف غير حاصل على ترخيص.

وكشف رئيس الرقابة على المصنفات الفنية خالد عبد الجليل، أنه تمت مراقبة الحلقة الأولى بالفعل، لكنه زعم أن إحدى الفضائيات تحايلت وعرضت الحلقة التي تتضمن المشاهد المحذوفة المحتوية على لقطات منافية وخادشة للحياء والآداب العامة.

وردت أسرة العمل في بيان على الرقابة، وقالت إن "المسلسل حُكِمَ عليه بشكل غير صحيح استنادا فقط لنهاية الحلقة الأولى، وهو الأمر الذي لا يكفي لمعرفة باقي أحداث العمل".

وصباح الاحد، أعلنت قناة "النهار"، إعادة عرض الحلقة الأولى من مسلسل "دنيا تانية"، بعد حذف المشهد المثير للجدل، امتثالاً لقرار المجلس الأعلى للإعلام، واحتراماً للقيم وتقاليد المجتمع، وأكدت حذف المشهد من الحلقة المعادة ومن جميع منصاتها.