الثلاثاء 9 آب 2022

11:21

نصرالله ينصّب نفسه مجددًا مكان الدولة: أيّ اعتداء لن يبقى من دون عقاب واي يد ستمتد على الثروات ستقطع

المصدر: Kataeb.org

اشار أمين عام حزب الله حسن نصرالله في ذكرى عاشوراء، الى اننا نتطلع الى لبنان القوي السيّد الحرّ العزيز القادر على حماية سيادته، الآمن والقادر على استخراج ثرواته النفطية، وان يبقى غازه وماءه له، الا يسمح لاحد ان يسرق ثرواته واي يد ستمتد على الثروات ستقطع.

وتابع:" نحن في لبنان الذي نشعر فيه بالمسؤولية تجاه شعبنا، ندعو الى تعاون سياسي وشعبي لتجاوز الصعوبات والازمات الحالية وقادرون على ذلك، وندعو لتشكيل حكومة حقيقية كاملة الصلاحيات، وخصوصا انه هناك من يبشرنا بفراغ رئاسي لذلك لا بد من حكومة حقيقية قادرة على مواجهة الازمات وعلى المسؤولين بأن يشعروا بآلام الناس.

اما بملف النفط والغاز، قال نصرالله:" ننتظر الاجوبة على مطالب الدولة اللبنانية وسنبني على الشيء مقتضاه ولكن يجب ان نكون مستعدين لكل الاحتمالات ونحن جادون، واقول للاميركيين وللاسرائيليين لبنان وشعبه لا يمكن بعد اليوم ان يتسامح بنهب ثرواته".  

واضاف:" المقاومة وبسلاحها هي أقوى من أي زمن مضى ولا تخطئوا مع لبنان وشعبه ولا مع المقاومة في لبنان لا في موضوع النفط والغاز ولا في موضوع الحدود البحرية ولا تخطئوا في أي اعتداء، وأقول للعدوّ إنّ أي اعتداء على أي إنسان في لبنان لن يبقى من دون عقاب ولن يبقى من دون ردّ، وليعرف من يقف في الجهة المقابلة وكل الاحبة ان في لبنان مقاومة وجمهور مقاومة اثبت انه يقهر الجيش الذي قيل انه لا يقهر و يلحق الهزيمة بالكيان، ورسالة اليوم للصديق والعدو نحن قوم نرفض ان نعيش في بلدنا اذلاّء، ونرفض ان نجوع، وان تنتقص سيادتنا".